فضائية الطريق

السبت, 12 أغسطس 2017 19:09

أب يقطع يد طفلته بالسكين لإنقاذها..مشاهد تُدمي القلوب يرويها شهود عيان بحادث قطاري الإسكندرية

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

تتكرر حوادث القطارات في مصر بشكل مأساوي، وبعد كل حادث ترتفع الأصوات من وهناك بضرورة القضاء على الفساد، وإعادة تنظيم العمل بهذا المرفق الحيوي والذي يخدم ملايين المصريين يومياً، ولكن ما تلبث أن تمر الأيام إلا ويتناسى الجميع الحادث وتبقى آلام وأنين المصابين ومن فقدوا أبنائهم وزويهم دون أن تندمل جراحهم، وما يلبث إلا وأن تتكرر المأساة.
مشاهد مأساوية بحادث قطاري الإسكندرية
فقد شهدت محافظة الإسكندرية حادث مأساوي يوم أمس، حيث تصادم القطار القادم من القاهرة بمؤخرة القطار القادم من بورسعيد بمنطقة خورشيد، وراح ضحيته 41 شخصاً، وإصابة المئات.
وعن المشاهد المأساوية التي حدثت في ذلك الحادث الأليم، يروي أحد شهود العيان من «عزبة الشيخ» الملاصقة لمكان الحادث، أن أهالي القرية استعانوا بالصواريخ لتقطيع الحديد لإخراج المصابين والقتلى من تحت عجلات القضبان.
كما أضاف أن سيارات الإسعاف والإنقاذ لم تأتي لمكان الحادث إلا بعد مرور أكثر من ساعة، حاول الأهالي خلال تلك الفترة محاولة إنقاذ المصابين وإخراج الجثث من بين الحديد.
أب يقطع يد طفلته بالسكين لمحاولة إنقاذها
وكانت من بين تلك المشاهد الصعبة التي يرويها أحد شهود العيان من أبناء القرية، ما قام به أحد الناجين من الحادث، عندما هرول مسرعاً إلى إحدى البيوتات القريبة من مكان الحادث ليطلب «سكيناً» ليقوم بقطع يد ابنته ذات الأربع سنوات، والتي كانت محشورة تحت عجلات القطار، ولكن الأهالي استطاعوا بفضل الله وكوريك رفع من تخليص يدها من تحت عجلات القطار.
أم ترفض إنقاذها قبل أن يُنقذ أطفالها وبعدها تفارق الحياة
وعن مشهد أخر من تلك المشاهد المأساوية، يرويها أحد شهود العيان بالقرية، أنه عندما دخل إلى إحدى عربات القطار، وجد سيدة تصارع الموت تحت أحد الكراسي، وعندما هم لإنقاذها طلبت أن يقوم بإنقاذ طفلتها من تحت الكرسي المجاور أولاً، وتابع قائلاً، أنه عندما أنقذ الطفلة وعاد لينقذ الأم وجدها قد فارقت الحياة.

إقرأ 144 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته